شلحته الكنيسة فأنشئ طائفة جديدة

الشلح الثالث كان إبراء ذمة من الكنيسة الأرثوذكسية من القس «هابيل توفيق سعيد» الذى انشق عن الكنيسة الأرثوذكسية وقام بتأسيس طائفة أسماها أبناء القديس بولس تضم المطلقين الذين يرفض البابا شنودة زواجهم وللعلم فإن القس «هابيل» سبق أن رسمه الأنبا قسينا الصموئيل قسا على كنيسة العذراء أم النور بمصر القديمة وقبلها أرسل الأنبا مينا إلى قداسة البابا شنودة خطابا يعلمه بأنه سيرسمه قسا وأعطاه مهلة ثلاثين يوما للرد وإذا لم يرد فيعتبر هذه موافقة وهو ما تم! الأغرب هو تنصيب «هابيل» لنفسه بطريركاً على الكنيسة والطائفة الجديدة وهو متزوج ولايحمل شهادة عليا وأطلق على نفسه لقب «هابيل الثانى» هابيل الأول هو أحد أولاد آدم عليه السلام!!

هابيل توفيق سعيد

هابيل توفيق سعيد 1

Advertisements
Explore posts in the same categories: فضائح كهنة

%d مدونون معجبون بهذه: