زغروطة ، راهبات الدير الشريفات العفيفات حوامل

.

تنقل إلينا صحيفة ” إل جيورنالي إيطاليانو ” خبر إكتشاف كبيرة الراهبات في أحد الأديرة لحمل 9 ( تسعة ) راهبات بعد إستضافتهن ل 5 ( خمسة ) مهاجرين / لاجئين … اضغط هنا لتتأكد من صحة الخبر

إكرام خادمات الربّ لوفادة زوار الدير لم يقف عند حد تزويد الشباب بما طاب من مأكل و مشرب ! الأمر تعدّى ذلك إلى أشياء أخرى كان نتيجتها حمل !

الراهبات التسعة أصررن على القول بأنهن لازلن عذراوات و أنهن لم يقمن بمضاجعة الرجال الخمسة .

بالنسبة لحملهنّ فهو ” مُعجز ” على حدّ قولهن و قد تحجّجن بحمل أم النور العذراوي كدليل على برائتهن !

.

Non abbiamo fatto nulla di male. Siamo state insieme a questi poveri innocenti bisognosi d’affetto. Anche Maria rimase incinta pur essendo vergine e la nostra madre superiora ci crede così come ci crediamo noi.

Questa è la prova che se Maria tornasse oggi in mezzo a noi molti uomini pii e religiosi non crederebbero alla sua verginità e direbbero che ha fatto cose losche. Noi siamo state miracolate, evidentemente, non c’è altra spiegazione .

 


فهل تتذكر : حادثة حمل يوهانا ( بابا الفاتيكان ) !!!؟؟؟؟

 


.

.

وهناك خبر يقول :- صرّحت السلطات الأيرلندية أنها عثرت على بقايا جثامين رضّعٍ وأطفالٍ داخل خزان للصرف الصحي في أرض منزل سابق لأمهات غير متزوجات تديره راهبات

وتعتقد السلطات أن داخل الخزانة ما يقرب من 800 جثة؛ حيث وجدت الحفريات في مبنى قرب جالواي كانت تديره الكنيسة.

وأحالت السلطات الأمر إلى لجنة للتحقيق في الاعتداء المزعوم، الذي يعود للفترة من 1925 إلى 1961، وقسم الخزان إلى 20 قسمًا وعثر على الجثث في 17 من هذه الأقسام.

وتراوحت أعمار القتلى بعد اختبار رفاتهم بين 35 أسبوعًا وثلاث سنوات، وتبين بعد الاختبار بالكربون المشع أنهم وضعوا هناك في الخمسينيات.

وكانت الكنيسة الكاثوليكية في القرن العشرين تقدم الخدمات الاجتماعية في أيرلندا، وأرسلت عشرات الآلاف من النساء الحوامل غير المتزوجات -بما فيهم ضحايا الاغتصاب- إلى الكنيسة كي يلدوا في حمايتها. -… تأكد من صحة الخبر اضغط هنا


.

ونقلا عن الـ BBC

راهبة أمريكية تقتل وليدها تجنبا للفضيحة !!

 .

مثلت راهبة كاثوليكية متدربة في دير بالعاصمة لامريكية واشنطن امام القضاء بتهمة قتل وليدها. 

وصرح مكتب الادعاء العام بأن القاضي امر بتوقيف الراهبة سوسفينا اموا دون امكانية الافراج عنها بكفالة.ووجهت للراهبة المتدربة البالغة من العمر 26 عاما تهمة القتل العمد، وذلك لخنقها وليدها حتى الموت.   

وقالت الراهبة للشرطة إنها لم تحط ادارة الدير علما بممارستها للجنس في السابق، وخشت ان تسمع الراهبات الاخريات بكاء الطفل الوليد.وقد القت الشرطة القبض على الراهبة اموا يوم الاربعاء ومثلت امام المحكمة العليا في منطقة كولمبيا (التي تشمل العاصمة الامريكية) يوم الجمعة حسبما صرح به الناطق باسم الادعاء العام بيل ميلر.  . 

“موقف مأساوي”  . 

واضاف الناطق بأن الراهبة ستمثل امام المحكمة مجددا في الثالث والعشرين من هذا الشهر الجاري.وكانت اموا قد وصلت الى واشنطن قادمة من جزر ساموا في الخامس من اكتوبر / تشرين الاول الحالي، وسعت للانضمام الى سلك الرهبنة.وتظهر وثائق المحكمة ان اموا وضعت وليدها في العاشر من اكتوبر في غرفة في دير “اخوات الفقراء الصغيرات” المختص برعاية المسنين.

وقالت الراهبة المتهمة للمحققين إنها خشيت ان تكتشف راهبات الدير امرها، ولذا قررت خنقه (إذ كان الوليد ذكرا اسمته يوسف) برداء صوفي.وقامت بعد يوم واحد باخبار راهبة اخرى بالامر.وقامت هذه بدورها بفحص الوليد فوجدته ميتا، مما حدا بها الى نقله الى مستشفى محلي بعد ان وضعته في حقيبة.وقالت الراهبة كونستانس فيت، مسؤولة العلاقات العامة في الدير، “كلنا نشعر ان هذا موقف مأساوي.”.. تأكد من صحة الخبر اضغط هنا

.

هل مازلت تظن أن الديانة المسيحية دين سماوي رغم أن رموز قياداتها أهل فسق وفجور وقتلة ؟

Advertisements
Explore posts in the same categories: غير مصنف

%d مدونون معجبون بهذه: